ما هي عقوبة السب والقذف في القانون الإماراتي؟ إليك الجواب

ما هي عقوبة السب والقذف في القانون الإماراتي؟ إليك الجواب من خلال هذا المقال

تعتبر جرائم السب والقذف من أكثر الجرائم التي تسيء لضحاياها. ولهذا سنخصص هذا المقال للتعرف على جرائم السب والقذف في الإمارات وكيف يمكن التعامل معها بشكل قانوني. ويوفر لكم مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية مجموعة من أمهر المحامين الذين يمكنهم متابعة قضايا السب والقذف في الإمارات.

ما هو السب والقذف في القانون الإماراتي؟

  • السب: السب في اللغة هو الشتم، ونص قانون السب والقذف في الإمارات على أن انطباق حالة السب على كل من سب غيره علنا بأن وجه إليه ألفاظا تمس شرفه أو كرامته.
  • القذف: هو إسناد فعل يعد جريمة يقرر لها القانون عقوبة جنائية، أي من أسند لشخص واقعة توجب عقابه قانونا أو تمس شرفه أو كرامته أو تعرض لبغض الناس أو احتقارهم.

ويفرق المشرع ما بين السب العلني العادي المعروف، وبين السب الإلكتروني الذي يكون علنيا من خلال وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي مثل تويتر أو فيسبوك، أو سناب شات، أو يوتيوب وغيرها من المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: أفضل مكتب محامي في دبي

ما هي أضرار السب والقذف في الإمارات؟

ما هي أضرار السب والقذف في الإمارات؟ تعرف على الجواب الآن

للأسف يؤدي السب والقذف إلى الكثير من الأضرار التي تؤثر بشكل سلبي على الضحية. ومن أبرز هذه الأضرار:

  • تشويه صورة المجني عليه الذي تعرض ل السب والقذف: حيث يؤدي هذا الفعل إلى إظهار المجني عليه/ الذي وقع عليه السب والقذف أمام العلن بصورة سيئة بسبب السب والقذف الذي تعرض له بصورة فاضحة على نحو يمكن للجميع رؤية هذه الإساءة أو حتى عن طريق تناقلها.
  • صعوبة محو الإساءة: وذلك بسبب السرعة التي تنتشر بها المعلومات، ولا يمكن التحكم في من يقوم بنشرها. فحتى لو قام الجاني بالاعتذار، لا يمكن ضمان توقف مشاركة ونشر المعلومات أو الإساءات التي نشرها في حق المجني عليه. وبالتالي يظهر أنه من الصعب محو أي فعل يندرج تحت مسمى السب والقذف، وهو ما يؤثر بالسلب على المجني عليه.

ما هي عقوبة السب والقذف في القانون الإماراتي

عند النظر على القانون في الإمارات؛ نجد أنه لم يتساهل أبدًا في التعامل مع مرتكبي جريمة السب والقذف، وقد حدد القانون عقوبة السب والقذف في الإمارات وفي الجرائم الواقعة على السمعة وإفشاء الأسرار وفق ما يلي:

  • الغرامة التي تصل إلى عشرين ألف درهم
  • الحبس بما لا يتجاوز سنتين.
  • الإبعاد للأجنبي المدان إلى خارج البلد.

كما أشار قانون السب والقذف في الإمارات إلى أن من أسندت إليه تهمة رمي الأشخاص بإحدى تهم العلانية التي تمس الشرف والاعتبار؛ يتعرض لإحدى العقوبات التالية:

  • السجن مدة لا تزيد عن عام.
  • الغرامة بما لا يزيد عن عشرين ألف درهم
  • الحبس بما لا يزيد عن عامين والغرامة بما لا يزيد عن خمسون ألف درهم لمن سب موظفا حكوميا عاماً يؤدي عمله.

اقرأ أيضاً: أفضل محامي تجاري في دبي- الأفضل في القضايا التجارية

ما هي أركان جريمة السب والقذف في الإمارات؟ تعرف عليها الآن

ما هي أركان جريمة السب والقذف في الإمارات؟ تعرف عليها الآن

لكي يتم اعتبار فعل ما على أنه يندرج تحت جريمة السب والقذف في الإمارات؛ لابد أن تتوفر فيه بعض الأركان الأساسية، وفيما يلي سنتعرف على هذه الأركان.

  • الإسناد (الاتهام):

عرف قانون السب والقذف في الإمارات الإسناد بأنه رمي فرد لفرد آخر بما يخدش شرفه أو إلصاق واقعة بعينها تمس سمعة المجني عليه بأيٍ من وسائل التعبير ونشرها، لذا فإن جريمتي السب والقذف الذي تتطلب إثبات الجريمة تقوم على فعلين، أولهما الإفصاح عن الواقعة، وثانيها إذاعة الواقعة، أي العلانية.

كما أشار القانون إلى أن الإسناد هو أيضاً اتهام الآخر بعيب أو فعل شائن بشأن حادثة معينة، ويترتب عليها أن ينظر إليه بشكل شائن من خلال سبه وتحقيره لقومه أو مجتمعه. وإذا تسبب القذف بإسناد تهمة إلى فرد ما، وجعل القانون أو المجتمع يظن فيه أو ينظر إليه بشكل شائن، فإن القانون يفرض عقاباً على القائم بالإسناد.

  • واقعة (حادثة) محددة:

أشار قانون السب والقذف في الإمارات إلى أنه يجب في الإسناد الإشارة إلى واقعة أو حادثة بالتحديد، وبطريقة لا تدع مجالا للشك أو غموض. ونص القانون الإماراتي على أن الواقعة تكون معينة إذا تم تحديد مكانها، وزمانها بالإضافة إلى عناصرها الأساسية، وإذا تم إسناد وقائع محددة تاريخيا، أي إن فردا أسند لفرد آخر جريمة الاعتداء على فرد معروف في حادثة معروفة وموثقة، فإن هذه الواقعة تعد واقعة محددة لا تحتاج توضيح المكان والزمان.

  • التشهير (الإعلان):

ويعتبر التشهير أو الإعلان من أهم أركان جريمة السب والقذف وفق القانون في الإمارات، وذلك لأهميته في إثبات جريمة السب والقذف. وقد اقتصر الإعلان أو التشهير قديماً على الإذاعة في الجرائد أو المذياع أو التلفاز، لكن في وقتنا الحالي دخلت جرائم القذف الإلكتروني في حيز تنفيذ القانون، وهو ما يعني أنه إذا تم سب وقذف فرد في منشور علني، أو على صفحة علنية، فيعد ذلك إعلانا أو تشهيراً.

اقرأ أيضاً: أفضل محامي شركات في دبي وفي الإمارات- تقديم الاستشارات للشركات

هل توجد أنواع تشهير لا يعاقب عليها القانون؟

هل توجد أنواع من السب والقذف لا يعاقب عليها القانون؟

بعد أن تعرفنا على مفهومي السب والقذف في الإمارات وعقوبتهما، يحق لنا أن نتساءل هل توجد بعض الحالات التي لا يتعرض فيها الجاني للعقوبة؟

يجيب قانون السب والقذف على هذا السؤال بوجود بعض الحالات التي يكون فيها نشر القذف مستثنى استثناء مطلقاً ولا يعاقب ناشره عليه بموجب القانون. ويمكننا اختصارها في الأحوال الآتية:

  • إذا نشرت مادة القذف من طريق الحكومة أو في وثيقة رسمية.
  • إذا كانت مادة القذف قد نشرت في تقارير رسمية متبادلة بين الموظفين العموميين في أثناء قيامهم بعملهم
  • إذا كانت قد نشرت خلال إجراءات قضائية من قبل فرد اشترك فيها كالقضاة أو الشهود أو فريق الدعوى
  • إذا كانت المادة المنشورة بيان صحيح عما قيل أو جرى أو أبرز خلال إجراءات قضائية أمام المحكمة إلا إذا حظرت المحكمة نشر ما قيل وأبرز أمامها بداعي أنه يشمل فساداً أو إخلالاً بالآداب.
  • إذا كانت المادة المنشورة هي خلاصة صحيحة عن مادة سبق نشرها وكان نشرها مستثنى أو يمكن استثناؤه من المؤاخذة وفق هذه المادةإذا أجبر الفرد على نشرها بحكم القانون.

ولا زال بإمكانك التعرف أكثر على عقوبات السب والقذف في الإمارات.

اقرأ أيضاً: أفضل محامي عمالي في دبي متخصص في جميع القضايا العمالية

كيف ترفع قضية سب وقذف في الإمارات؟

كما سبق وأشرنا؛ فإن السلطات القانونية في الإمارات العربية المتحدة لا تتهاون مع جرائم السب والقذف، ويتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للحد من هذه الجرائم.

ويجب على كل ن تعرض لجريمة السب والقذف في الإمارات أن يعمل على تقديم شكوى في أسرع وقت، وذلك من خلال أن يبدأ على مستوى الشرطة ثم ينتقل إلى النيابة العامة.

حيث نص قانون السب والقذف في الإمارات على أنه يحق لأي ضحية سب وقذف أن يقوم بتقديم شكوى إلى مركز الشرطة في غضون ثلاث أشهر بعد علمه بالجريمة.

كيف يتم تقديم شكوى ضد المتهم؟

كيف يتم تقديم شكوى ضد المتهم في قضايا السب والقذف في الإمارات؟

سنتعرف فيما يلي على بعض الإجراءات التي يمكنك اتباعها من أجل تقديم شكوى في حال تعرضت لإحدى جرائم السب والقذف في الإمارات. حيث يمكنك القيام بإحدى الخطوات التالية:

  • الذهاب إلىالبوابة الإلكترونيةلشرطة دبي وتسجيل شكوى، أو يمكنك استعمال تطبيق الهاتف المحمول لتسجيل الشكوى ذاتها.
  • الذهاب إلى أقرب مركز شرطة أو الاتصال بالرقم 999.

وفي السياق ذاته نقدم لك بعض الإرشادات الخاصة بالتعامل مع شكاوى التعرض ل السب والقذف في الإمارات والتي نص عليها قانون السب والقذف.

  • في حال شعر الموظف بأن المذكرات والخطابات الموجهة إليه تشهيرية، فيمكنه التواصل مع وزارة الموارد البشرية والتوطين وتقديم شكوى ضد رب العمل.
  • عند بدء التحقيق؛ إذا كانت شكواك تستحق محاكمة المتهم، يجوز للشرطة فتح قضية ضد المتهم. ستتم إحالة القضية بعد ذلك إلى المدعي العام لاتهامات بموجب قانون العقوبات المعمول به وقانون التشهير في دولة الإمارات العربية المتحدة يجب على المدعي العام استجواب الجاني في أول 48 ساعة من تقديم الشكوى.
  • بعد صدور الحكم لمصلحة الضحايا في المحكمة الجنائية؛ يمكنهم المطالبة بتعويض مدني عن الأضرار المادية والمعنوية لتحقيق عقوبة السب والقذف في الإمارات.

اقرأ أيضاً: محامي مدني- أفضل محامي قضايا مدنية

أفضل محامي قضايا السب والقذف في الإمارات- مكتب سار للمحاماة

كما سبق وأشرنا؛ فإن التعامل مع جريمة السب والقذف في الإمارات يستدعي اللجوء السريع إلى محامي متخصص في قضايا السب والقذف في الإمارات.

ويوفر لكم مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية مجموعة من أمهر المحامين المتخصصين في قضايا السب والقذف، والذين قاموا بالترافع في الكثير من القضايا وحققوا نجاحات كبيرة للعملاء.

ويمكنك التواصل مع أفضل محامي متخصص في قضايا السب والقذف في الإمارات عبر الرقم (+971503453885)

أو عبر زيارة موقعنا الإلكتروني مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية.

هل تبحث عن أفضل محامي في الإمارات متخصص في قضايا الأحوال الشخصية؟

يعمل مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية على حل جميع القضايا المتعلقة بالأسرة والطفل، حيث تندرج مجموعة مختلفة من القضايا تحت مسمى قضايا الأحوال الشخصية والتي تحتاج بدورها إلى محامي أحوال الشخصية. ومن بين هذه القضايا نجد:

هل تبحث عن محامي في الإمارات متخصص في قضايا العمل والعمال؟

محامي في الإمارات

بالإضافة إلى قضايا الأحوال الشخصية؛ يوفر مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية مجموعة من أمهر المحامين المتخصصين في قضايا العمل والعمال، حيث إن لديهم خبرة طويلة في هذا النوع من القضايا. ومن بين أنواع هذه القضايا نذكر على سبيل المثال:

  • سلامة العمال ورعايتهم
  • التعرض ل إصابات العمل
  • نظام الإجازات في الإمارات

بالإضافة إلى مختلف الإجراءات القانونية المتعلقة بإنشاء أو تأسيس الشركات وكل ما يتعلق ب قانون الشركات ، وتسجيل العلامات التجارية ، وترخيص العلامات التجارية .

محامي في الإمارات وقضايا عامة

أفضل محامي في الإمارات

كما يمكنك الاعتماد على مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية في أي نوع من القضايا القانونية مثل عقود البيع والشراء، حماية المستهلك، حقوق المؤلف، عقود التأمين، الجرائم الإلكترونية، قانون المرور.

اقرأ أيضاً: هل تبحث عن محامي في الشارقة؟ اكتشف خدماتنا

محامي في الإمارات.. خدمات متنوعة

ويوفر لكم مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية خدمة عملاء على مدار 24 ساعة، يمكنك خلالها التواصل مع أكثر من محامي في الإمارات، أو محامي في دبي، أو محامي في الشارقة، أو محامي في أبوظبي، وجميعهم أصحاب خبرة أكثر من 20 عام في المحاكم، حيث قاموا بالمرافعة في الكثير من القضايا المختلفة والمتنوعة وحققوا الكثير من النجاحات للعملاء.

كما أن مكتب سار للمحاماة والاستشارات القانونية مفتوح طوال الأسبوع، وعلى استعداد لاستقبالكم طوال اليوم، بحيث يكون في انتظاركم مستشار قانوني متخصص.

كما يمكنك العثور على محامي أحوال شخصية أو محامي متخصص في أي نوع من قضايا العمل المختلفة من خلال مكتبنا، بحيث نقدم لكم الدعم والمشورة القانونية المطلوبة. وفي حال كنت تبحث عن محامي لأي نوع من القضايا والاختصاصات في الإمارات أو في دبي فيمكنك الوصول إليه بسهولة من خلال مكتبنا.